سونا

عن السونا

تعتبر حمّامات الساونا أحد أنواع العلاجات النفسيّة والجسدية الّتي اتّبعها الإنسان منذ قديم الزمان وحتى وقتنا هذا، حيث إنّ لها العديد من الفوائد والمميّزات التي عايشها الإنسان بنفسه، ولمس تأثيرها الإيجابي على نفسه وصحته وبشرته.

ماهي السونا

الساونا عبارة عن غرفةٍ مجهّزةٍ بموادَ خاصّة، ويكون أبرزها البخار الّذي يعمل على إفادة الجسم بالدرجة الأولى، حيث يجب أن يمكث فيها الإنسان لعددٍ معينٍ من الدقائق دون زيادة أو نقصان؛ لأنّها تهدد وقتها صحة الإنسان. يجدر بالذكر أنّ الأشخاص الذين يعانون من الضغط وأمراض القلب معرّضون للخطر إن جلسوا في حمامات البخار لفتراتٍ طويلة

فوائد السونا

  • التخلّص من التوتر والإجهاد اليومي والّذي يؤثر بشكلٍ سلبي على صحة الإنسان خاصةً النفسية.
  • تهدئة العضلات والأعصاب وإراحتها من التعب.
  • النوم براحةٍ ولساعاتٍ أطول، وبالتالي الحصول على أكبر قسطٍ ممكنٍ من الرّاحة.
  • تعديل المزاج، خاصةً عند المعاناة من اضطراباتٍ نفسيةٍ سلبية.
  • تنشيط الدورة الدمويّة في جسم الإنسان، وزيادة كفاءة أجهزة الجسم المختلفة.
  • إظهار البشرة شابةً وحيويّةً وصحيةً ولامعة.
  • التخلّص من الجلد الميّت والخلايا الميّتة.
  • التخلّص من آلام المفاصل خاصّةً المزمنة منها. الشعور بالاسترخاء والانعزال عن الضغوطات المحيطة بالإنسان.

نصائح حوريه

نصائح عامّة عند القيام بحمام الساونا يجب مراعاة التالي:

يجب دخول حمّامات الساونا حافياً بدون أحذيةٍ بلاستيكية.

أن تكون الحرارة معتدلة، لأنّ البخار الكثيف والساخن جداً يحرق الجسم حروقاً من الدرجة الثالثة.

استخدام حمّامات الساونا بشكلٍ معتدلٍ ومنتظم، بمعدل ثلاث مرّاتٍ في الأسبوع الواحد ولما يقارب العشر دقائق في المرّة الواحدة.

لا يجوز الجلوس في حمّامات الساونا بالنسبة للأشخاص الكبار في السن، والحوامل أيضاً.

أخذ حمّام متوسط الحرارة، فلا تكون ماؤه ساخنةً ولا باردة وخاصةً قبل تشغيل البخار والدخول إلى حمّام الساونا.